Détail Actualite

مذكرة

أشرطة >Détail Actualite
الحفل الإقليمي للتميز بمديرية الحاجب - 10 يوليوز 2017 الأرشيف


   

      حفل التميز السنوي الذي أقيم  يوم الأربعاء 5 يوليوز على شرف التلميذات والتلاميذ المتفوقين برسم الموسم الدراسي الحالي  2016-2017 تحت شعار  تشجيع التميز الدراسي مدخل اساسي للارتقاء بمخرجات المدرسة المغربية والذي اختارت المديرية الإقليمية لوزارة التربية الوطنية  فضاء دار الثقافة بمدينة الحاجب مسرحا لأنشطته الفنية المتنوعة تميز بكلمة للأستاذ محمد جبوري المدير الإقليمي للوزارة التي نوه فيها  بالحضور الشخصي للسيد العامل والوفد المرافق له  الذي أكسب الحفل بعده الإنساني ودلالته الرمزية الرفيعة حيث  واكب أجواءه الاحتفالية عن قرب وشاطر أسرة التربية والتكوين والتلميذات والتلاميذ المتميزين وأسرهم غبطة هذا التتويج. 

 

  

        وبعد أن نوه المدير الإقليمي بالتلميذات والتلاميذ المتفوقين في مختلف الامتحانات الإشهادية الذين أبانوا عن علو كعبهم في التحصيل والاكتساب الفريد والمتميز للمعارف والقدرات والكفايات، وبحصيلة كدهم واجتهادهم  اعتبر الحفل تثمينا وتشجيعا لثمرة مجهوداتهم وعرفانا بطاقاتهم الخلاقة على تطوير الذات وقدرتهم على التميز والخلق والإبداع والريادة.


وأبرز ذ جبوري اعتماد المديرية الإقليمية بالحاجب مشروعا تربويا انخرط فيه جميع الفاعلين من مسؤولين ومفتشين ومديري المؤسسات وأساتذة حيث تم تشخيص التعلمات المكتسبة من قبل التلاميذ،  وبناء كل مؤسسة تعليمية لبرنامج مخطط التدخل ليس فقط لإرساء التعلمات الجديدة وفق مواعيد بيداغوجية سليمة، ولكن أيضا لدعم وتثبيت وتقوية مكتسبات المتعلمين بما يتناغم مع أهداف مشروع كل مؤسسة تعليمية.  وذلك في انسجام مع روح ومقتضيات المشاريع المندمجة للرؤية الإستراتيجية لإصلاح المنظومة التربوية 2015 – 2030 ، وفي إطار تنزيل مخطط الأكاديمية الجهوية  فاس - مكناس للارتقاء بهذه المنظومة  يضيف المدير الإقليمي ، كما تم دعم هذا المشروع التربوي بإعداد المديرية الإقليمية لبرنامج للمواكبة والتأطير و التصويب ،عمل المفتشون من خلاله على تيسير وأجرأة هذا  المشروع التربوي الذي يجعل من تطوير قدرات التلاميذ  والارتقاء بمؤهلاتهم الخيار الاول في سلم الأولويات. كما أشاد بالدور المرموق  للأكاديمية وللجمعيات القطاعية والمدرسية والمدنية والهيئات المجتمعية المختلفة والمتدخلة بالقطاع  . كما أعلن عزم المديرية الإقليمية مواصلة العمل في إطار مشروعها التربوي للارتقاء بالتعلمات وتحقيق نسب نجاح أكبر، وفق ما يقتضيه منطق الاستحقاق ومبادئ الموضوعية وتكافؤ الفرص الى جانب الاهتمام بأوراش أخرى كرافعة للتميز  والنجاح من قبيل تأهيل الفضاءات المدرسية وتعزيز البنيات التحية وتنويع العرض التربوي وتطوير الدعم الاجتماعي  وتوسع قاعدة المستفيدين من خدماته ومواصلة تعميم التمدرس والتصدي للهذر المدرسي بمختلف صيغه وأشكاله،مؤكدا في الوقت ذاته  أن هذه النتائج ما كانت لتتحقق لولا تضافر جهود جميع الفاعلين والمتدخلين والشركاء بإسهاماتهم ومبادراتهم.


    

        وفي هذا الصدد عبر عن اعتزازه بالدور الكبير الذي لعبته المبادرة الوطنية للتنمية البشرية في دعم مشاريع التمدرس، متوجهين إليكم السيد العامل بجزيل الشكر وعظيم الامتنان على مجهوداتكم التي لا تدخرون من خلالها جهدا في الاستجابة لمطالب القطاع المتعددة، والتدخل بتوجيهاتكم النيرة في غير ما محطة لتمر العمليات والاستحقاقات التربوية في أجواء وظروف مناسبة .

كما توجه بالشكر وعظيم الامتنان والتقدير للسيد مدير أكاديمية جهة فاس- مكناس على دعمه المتواصل وتشجيعه لمبادرات المديرية الإقليمية وتأطيره وتوجيهه لبرامجها وعلى حرصه على تجويد أدائها والارتقاء بحكامتها المالية والإدارية والتربوية .

ولم يفوت الفرصة للإشادة بالجهود المتضافرة للجميع من أطر المراقبة التربوية والمدرسين والإداريين وكل الفاعلين من سلطات محلية وأمنية ومنتخبين جماعيين وقطاعات حكومية وفرقاء اجتماعيين وجمعيات الآباء وجمعيات المجتمع المدني والأسر ولكل نسوة ورجال التربية والتكوين الذين افنوا عمرهم في تربية النشء وجعله في صلب اهتماماتهم اليومية ،

بعد ذلك ، قدم الحصيلة المشرفة لإقليم الحاجب  من خلال المؤشرات التالية:  


-  77.08% في امتحان نيل شهادة الدروس ألابتدائية مقابل 74.52% في الموسم الماضي،

- 49.47% في امتحان نيل شهادة السلك الإعدادي  مقابل 50.89% في الموسم الماضي، علما انه تم الانتقال بعتبة النجاح في هذا السلك من8.70/20  الى 9/20 .

- 48.64%  في الدورة العادية لنيل شهادة الباكالوريا ، مقابل 45.42%  في الموسم الماضي، ناهيكم عن البعد النوعي لهذه النسبة والذي يتمثل في كون 40.94%  من التلاميذ الناجحين يحصلون على ميزات تقوي حظوظهم في ولوج المدارس والمعاهد العليا.

 

    وتضمن برنامج الحفل الذي  يسر فقراته كل من ذ مصطفى حكيم ومحمد عمامو و افتتح بآيات بينات من الذكر الحكيم متبوعة تحية العلم على النشيد الوطني  فقرات متنوعة فنية وتربوسية  حيث  قدم ذ  آيت بولجاوي حصيلة النتائج الدراسية للموسم 2016-2017  .

   كما تابع الحاضرون عرض شريط وثائقي يواكب أهم أنشطة المديرية الإقليمية بالحاجب لتنطلق بعد ذلك عملية توزيع الجوائز على التلميذات والتلاميذ المتميزين في الامتحانات الاشهادية وكذلك في مجالي محو الأمية والتربية غير النظامية .

 

كما تميز الحفل كذلك بفقرات  غاية في الإبداع والانسجام  الفني من أداء براعم مدرسة عين خادم  وبراعم فرعية تازدايت التابعة لمجموعة مدارس ايت ولال بطيط  وفقرة فنية من أداء تلاميذ مدرسة زينب النفزاوية .

 

وفي ختام كلمته هنأ المدير الإقليمي التلامذة المتميزين  منوها  بجهودهم الحثيثة التي مكنتهم من صناعة التميز والريادة، متمنيا لهم المزيد من التألق والنجاح في مسيرة البدل والعطاء مضيفا  أن الأمل معقود في أن يسجل باقي نظرائهم نسبا أخرى مشرفة في الدورة الاستدراكية لامتحانات الباكالوريا.



الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة فاس مكناس

 العنوان: شارع مولاي رشيد (طريق صفرو) - ص.ب-2342 - فاس - الهاتف: 05.35.65.76.25/05.35.64.20.23 الفاكس: 05.35.64.06.35

البوابة الإلكترونية: http://aref-fm.men.gov.ma البريد الإلكتروني: aref.fes@men.gov.ma