Détail Actualite

مذكرة

أشرطة >Détail Actualite
م/ م بتيسة مديرية تاونات تحتفي باليوم الوطني للسل .. - 19 فبراير 2018 الأرشيف


         دأبا على عادتها السنوية، أحيت م.م. البراطلة صبيحة يوم السبت 17 فبراير 2018 اليوم الوطني للسلامة الطرقية ببرنامج عمل متنوع ومتميز، أبدع في تنظيمه أطر المؤسسة من إدارة وأستاذات وأساتذة، فجعل مساهمات هؤلاء من الحدث فرصة لجلب المتعة والمرح والاستفادة المكثفة في الآن ذاته لفائدة متعلمات ومتعلمي المؤسسة. حضر فعاليات اليوم التحسيسي هذا كل أطر المجموعة المدرسية، إلى جانب السيدة رجاء الأزهري مفتشة اللغة الفرنسية بالمقاطعة وممثل عن جمعية أمهات وآباء وأولياء التلميذات والتلاميذ.


حرصا على إشراك كل المتعلمين حسب ميولاتهم ومستويات نموهم المعرفي، تنوعت فقرات البرنامج في فضاءات مختلفة لتشمل بعد الافتتاح وكلمات المتدخلين، تقديم شريط وثائقي معتمد من طرف اللجنة الوطنية للوقاية من حوادث السير حول السلامة الطرقية وقواعد السير للناشئة، تلته أناشيد ووصلات تحسيسية هادفة تطمح إلى التوعية والتربية على العادات والسلوكات السليمة لتفادي مخاطر الطريق. بالموازاة مع ذلك أبدع المشاركون في ورشة الرسم في إنتاج لوحات في نفس الموضوع نال أغلبها إعجاب لجنة التحكيم. كما تم استغلال ساحة المؤسسة التي تم إعدادها بأهم علامات التشوير في نشاط تطبيقي، أبان من خلاله المشاركون عن مدى استيعابهم الجيد للتوجيهات المقدمة، وذلك باستعمالهم لدراجاتهم الهوائية بشكل سليم.

      

     وعلى هامش تخليد هذا الحدث الوطني بجميع مؤسسات بالإقليم  اعتبر المدير الإقليمي للوزارة بتاونات أن مجال السلامة الطرقية بالوسط المدرسي، يحظى باهتمام كبير  حيث أضحت توعية الناشئة وتربيتها على مبادئ السلامة الطرقية من أهم الأدوار التي تضطلع بها المدرسة. مضيفا أن  إكساب التلاميذ مهارات تمكنهم من حماية أنفسهم من مخاطر استعمال الطريق يعتبر أولوية في الحياة المدرسية كفضاء ملائم لنشر الوعي وترسيخ قيم الاحترام والمسؤولية. وذلك بالتنسيق  مع مختلف القطاعات والهيئات المجتمعية ذات الصلة بمجالات السلامة الطرقية، للعمل  على تفعيل الاستراتيجية في هذا المجال. وأضاف ذ زهير الشهبي أن تخليد الأسبوع الوطني للسلامة الطرقية، وذلك بتسطير برنامج عمل يتضمن أنشطة تربوية، ثقافية، فنية ورياضية بإشراك الفئة المستهدفة تلميذات وتلاميذ المؤسسات التعليمية ، وذلك بتنسيق وتعاون مع السلطة الإقليمية والسلطات المحلية والجماعات الترابية، قطاع التجهيز والنقل واللوجيستيك، الدرك الملكي، الوقاية المدنية، قطاع الشباب والرياضة، الهلال الأحمر المغربي، مؤسسات تعليم السياقة، جمعيات أمهات وآباء وأولياء التلاميذ، جمعيات المجتمع المدني. مع تفعيل دور الأندية التربوية في تنظيم أنشطة تسعى إلى تربية الأطفال على السلوكات الملائمة لمتطلبات السلامة الطرقية بهدف جعلهم يستعملون الطريق بمسؤولية ؛

       وتقديم حصص تحسيسية وتنظيم ورشات عمل موضوعها السلامة الطرقية وهدفها تطوير القدرات والمهارات الكفيلة بمواجهة مختلف الوضعيات في استعمال الطريق من طرف الأطفال وضمان استقلاليتهم داخل المجالات الطرقية والوقاية من حوادث السير.

وإعداد حلبات مصغرة لتلقين مبادئ التربية الطرقية وتهيئة الفضاء المدرسي لتنظيم تمارين تروم تدريب التلاميذ على احترام قانون السير من خلال التربية على احترام إشارات المرور  والاستعمال الأمثل والسليم للطريق ولوسائل النقل. فضلا عن تنظيم ندوات، عروض وموائد مستديرة بالمؤسسات التعليمية تسعى إلى التعبئة الشاملة لاحترام قانون السير والحد من حوادث الطرق وتكريس المظاهر السلوكية الإيجابية اتجاه الطريق ومستعمليها.

 

توجت أنشطة الصبحية التربوية بحفل توزيع الشواهد التقديرية لكل المشاركات والمشاركين بفعالية في فقرات البرنامج.

 وقد أعرب الحاضرون عن تنويههم بمجهودات كافة أطر المؤسسة وبانخراطهم الإيجابي الدائم في تفعيل الحياة المدرسية.

 

 

 




الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة فاس مكناس

 العنوان: شارع مولاي رشيد (طريق صفرو) - ص.ب-2342 - فاس - الهاتف: 05.35.65.76.25/05.35.64.20.23 الفاكس: 05.35.64.06.35

البوابة الإلكترونية: http://aref-fm.men.gov.ma البريد الإلكتروني: aref.fes@men.gov.ma