Détail Actualite

مذكرة

أشرطة >Détail Actualite
التنزيل الميداني للمشروع المندمج رقم 12 بأكاديمية .. - 4 أبريل 2017 الأرشيف

ورشات القرب لإدماج تكنولوجيا المعلومات والاتصالات بمجموعة مدارس أولاد علي التابعة للمديرية الإقليمية بتاونات


        في سياق تنزيل المشروع المندمج رقم 12 المنبثق عن الرؤية الاستراتيجية للإصلاح 2015/2030، والخاص بتطوير استعمالات تكنولوجيا المعلومات والاتصالات في التعليم،  وتفعيلا لبرنامج عمل المركز الجهوي لمنظومة الإعلام التابع للأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة فاس- مكناس في شقه المتعلق باشتغال الفريق الجهوي للتعليم عن بعد على الأنشطة التربوية بالمؤسسات التعليمية التي تروم تحسيس وتحفيز المدرسين على إدماج هذه التكنولوجيات في ممارساتهم الصفية، تم تنظيم لقاء تربوي يوم الخميس 16 مارس 2017 بمجموعة مدارس أولاد علي التابعة للمديرية الإقليمية بتاونات، لفائدة أستاذات وأساتذة كل من المؤسسات التالية: م/م أولاد علي، م/م الخيايطة، م/م بوعروس، م/م حجرية.

            اللقاء أطره كل من السيدة والسادة: صديقة گاوگاو المستشارة الجهوية في مجال إدماج تكنولوجيا المعلومات والاتصالات في التعليم، ومحمد أضاضي المفتش التربوي للمقاطعة، وسعيد مسولية مدير م/م أولاد علي وعضو الفريق الجهوي للتعليم عن بعد.

            تضمن برنامج اللقاء تقديم حصتين تعليميتين تعلميتين بتوظيف موارد رقمية وتكنولوجيات تربوية، الأولى في مادة الرياضيات تحت عنوان "محيط الدائرة" لفائدة تلميذات وتلاميذ المستوى السادس، قدمتها الأستاذة خولة أوك مبيكا، والثانية في مادة اللغة الفرنسية لفائدة تلميذات وتلاميذ المستوى الرابع بتوظيف موارد رقمية بعنوان "La conjugaison des verbes du 1er et 2ème groupe" من تقديم الأستاذة زينب الوالي الادريسي.

            فترة المناقشة خصصت لتبادل التجارب وتقاسم الخبرات، بحيث ركزت المستشارة الجهوية في مجال إدماج تكنولوجيا المعلومات والاتصالات، على أهمية تطوير استعمالات تكنولوجيا المعلومات والاتصالات باعتبارها تمكن من رفع تحدي الفجوة الرقمية الحاصلة بيننا وبين تلامذتنا من جهة، وبين منظومتنا ومنظومات الدول المتقدمة من جهة أخرى، وباعتبارها أيضا رافعة للارتقاء من مجتمع مستهلك للمعرفة إلى مجتمع منتج وناشر لها، كما تطرقت إلى واقع ورهانات تكنولوجيا المعلومات والاتصالات في الحقل التربوي المغربي يمكن أن تستند عليها المدرسة المغربية في لعب أدوارها الأساسية المتجلية في قدرتها  على المواكبة السريعة والملائمة لتحولات محيطها المحلي والعالمي ونهج مستجداته وابتكاراته التي توفرها وزارة التربية الوطنية في تحسين الأداء المهني، في حين تطرق المفتش التربوي للمقاطعة إلى الدور الذي تلعبه التكنولوجيات التربوية الحديثة في تجويد الفعل التربوي وانعكاسها الإيجابي على المتعلمين حيث تضعهم في حالة التعلم النشيط وتحفز إقبالهم على التعلم، كما قدم ورشة حول أهمية استحضار المثلث البيداغوجي عند توظيف المورد الرقمي كحامل لمحتوى معرفي وجب ايصاله للمتعلم وفق ديداكتيك المادة الدراسية المعنية، وأنهى مداخلته بتقديم مجموعة من التوجيهات البيداغوجية الخاصة باستخلاص القاعدة الرياضياتية وبناء المفهوم، وفي معرض كلمة له قدم المدير التربوي للمؤسسة توصيات تدعو السيدات والسادة الأستاذات والأساتذة إلى أهمية الانخراط الايجابي في توظيف واستعمال التكنولوجيا الرقمية في الممارسة التربوية داخل مؤسساتهم وتبادل تجاربهم؛ كما ركز على كيفية استعمال الحقيبة المتنقلة المتعددة الوسائط من قبل الأساتذة عبر التفكير الجماعي في كيفية تطوير التجربة واستثمار مكوناتها، كما أخبر المشاركين في اللقاء بإحداث منصة للتكوين عن بعد بحيث عملت الأكاديمية على إرسال دعوات الانخراط بها إلى بريدهم الإلكتروني الرسمي وهي منصة تفاعلية تلبي حاجاتهم وتستجيب لتطلعاتهم.

            المستفيدون من الورشة عبروا عن انخراطهم الكامل لتفعيل امتدادات هذه اللقاءات والعمل على تطوير وتعزيز إدماج تكنولوجيا المعلومات والاتصالات في التعليم بالمديرية وذلك بالتنسيق مع السادة اَلمفتشين والسيدة المستشارة الجهوية في المجال لتنظيم ورشات قرب داخل المؤسسات التعليمة تكون مناسبة لتقاسم ولتعميق وتصويب هذه الاستعمالات.

 




الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة فاس مكناس

 العنوان: شارع مولاي رشيد (طريق صفرو) - ص.ب-2342 - فاس - الهاتف: 05.35.65.76.25/05.35.64.20.23 الفاكس: 05.35.64.06.35

البوابة الإلكترونية: http://aref-fm.men.gov.ma البريد الإلكتروني: aref.fes@men.gov.ma