Détail Actualite

مذكرة

أشرطة >Détail Actualite
​ تحت شعار: '' السلامة الطرقية تربية وسلوك'' - 19 فبراير 2018 الأرشيف


       بمناسبة اليوم الوطني للسلامة الطرقية الذي يصادف 18 فبراير من كل سنة، نظمت المديرية الإقليمية مولاي يعقوب بفضاء الثانوية الإعدادية سبو بالجماعة الترابية سيدي داود، يوم الخميس 15 فبراير 2018 فعاليات تخليد الأسبوع واليوم الوطني للسلامة الطرقية تحت شعار: '' السلامة الطرقية تربية وسلوك''.

     هذا، وقد ترأس فعاليات تخليد هذا اليوم الوطني السيد عبد الله الغول المدير الإقليمي وبحضور ممثلين عن السلطة الإقليمية والسلطات المحلية والدرك الملكي والوقاية المدنية والهلال الأحمر المغربي وجمعيات المجتمع المدني وجمعية أمهات وآباء وأولياء التلاميذ بالثانوية الإعدادية سبو إلى جانب الطاقم الإداري والتربوي لهذه المؤسسة.

وقد افتتحت فعاليات هذا اليوم بتحية العلم بالنشيد الوطني، تلتها الكلمة التي قدمها السيد مدير المؤسسة ثم الكلمة التي ألقاها السيد المدير الإقليمي بهذه المناسبة، والتي اعتبر فيها تخليد اليوم والأسبوع الوطني للسلامة الطرقية بمثابة موعد سنوي لتعبئة كل الفاعلين من أجل التصدي لحوادث السير ولمخلفاتها والتي باتت تشكل تحديا مشتركا ورهانا مجتمعيا ليس أمام قطاع بعينه أو جهة من الجهات، مما يستوجب – يقول السيد عبد الله الغول – من الجميع؛ الأسرة والمدرسة ومختلف القطاعات وفعاليات المجتمع المدني وكل الشركاء كل من موقعه، الانخراط والتعاون المشترك للتصدي لنزيف الطرقات والحد من عواقبه الوخيمة على المستوى البشري والاجتماعي والاقتصادي، مذكرا في هذا الصدد بالمجهودات التي تقوم بها وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي لتربية التلميذات والتلاميذ على السلامة الطرقية، انطلاقا من الاستراتيجية الوطنية للوقاية من حوادث السير، وذلك من خلال مقاربة المناهج الدراسية ومقاربة العمل التربوي داخل الحياة المدرسية بتعاون وتنسيق مع القطاعات الأخرى المعنية، من أجل نشر الوعي الطرقي لدى الناشئة وتربيتهم على مختلف القيم الإيجابية الحاملة لثقافة الاحترام والمسؤولية تجاه قواعد المرور وقانون السير على الطريق.

     وانطلاقا من الدور الذي يعلبه الفعل التربوي في مجال السلامة الطرقية، أشار السيد المدير الإقليمي إلى ما تقوم به المديرية الإقليمية مولاي يعقوب مواكبة منها لتفعيل الاستراتيجية الوطنية للحد من حوادث السير ببلادنا، من خلال نهجها التشاركي مع مختلف المتدخلين على المستوى الإقليمي بإشراف السلطة الإقليمية بتنسيق وتعاون مع السلطات المحلية والجماعات الترابية وقطاع التجهيز والنقل واللوجيستيك والدرك الملكي والوقاية المدنية ومنظمة الهلال الأحمر المغربي وجمعيات المجتمع المدني.

واختتم السيد المدير الإقليمي كلمته بتوجيه عبارات شكر وتقدير إلى السيد عامل الإقليم على ما يقدمه لقطاع التعليم من دعم واهتمام، وإلى السيد مدير الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين وإلى مختلف الأجهزة الأمنية والعسكرية والوقاية المدنية والسلطات المحلية والمنتخبة وإلى منظمة الهلال الاحمر المغربي وإلى كل نساء ورجال التعليم على حسن الانخراط في كل التظاهرات والانشطة الهادفة إلى تنمية مجال التمدرس بالإقليم والارتقاء بالعمل التربوي الموازي، مستحضرا المساهمة الفاعلة لجمعية '' إيسي'' لإنجاح فعاليات تخليد هذا اليوم الوطني.

وقد تميزت فعاليات تخليد هذا اليوم، ببرنامج حافل من العروض والأنشطة التربوية والفنية والرياضية وبتدخلات تطبيقية تأطيرية للتلميذات والتلاميذ على الاستعمال الأمثل للطريق ولوسائل النقل والإسعافات الأولية بإشراف من أطر من الوقاية المدنية ومن الهلال الأحمر المغربي.

ولنفس الهدف، تم استعراض دروس نظرية وتفاعلية مع مختلف الوضعيات المرورية باستغلال حلبة مجسدة للطريق ولعلامات التشوير الطرقي المختلفة أمام التلميذات والتلاميذ، بهدف تطوير القدرات والمهارات لديهم وجعلهم يتفاعلون مع الطرقات بسلوك مستقل وإيجابي ومسؤول، توجت بتوزيع رخص رمزية للسياقة على المشاركين في مختلف المسابقات والأنشطة المرورية المنظمة في هذا الإطار.



الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة فاس مكناس

 العنوان: شارع مولاي رشيد (طريق صفرو) - ص.ب-2342 - فاس - الهاتف: 05.35.65.76.25/05.35.64.20.23 الفاكس: 05.35.64.06.35

البوابة الإلكترونية: http://aref-fm.men.gov.ma البريد الإلكتروني: aref.fes@men.gov.ma