Détail Actualite

مذكرة

أشرطة >Détail Actualite
دخول دراسي لموسم 2017 – 2018 بطعم الجد و الحماس ت .. - 11 شتنبر 2017 الأرشيف


    في إطار التحضيرات الجارية للدخول المدرسي الجديد 2017/2018، الذي يكتسي طابعا خاصا وذلك في ظل التوجيهات الواردة في الخطاب الملكي لعيد العرش الأخير، و حرصا من المدير الإقليمي لوزارة التربية الوطنية و التكوين المهني و التعليم العالي و تكوين الاطر بالحاجب، السيد محمد جبوري، على المواكبة و التتبع و الوقوف الشخصي على جميع الإجراءات والتدابير الضرورية لتحسين مستوى استقبال التلاميذ وإنجاح الدخول المدرسي 2017 – 2018 بجميع مؤسسات الإقليم، و لضمان انطلاق الدراسة منذ اليوم الأول المقرر لها، قام السيد المدير الإقليمي، يوم 07 شتنبر 2017، و هو يوم انطلاق الدراسة، بزيارة عدد من المؤسسات التعليمية بكل من جماعة آيت يعزم و بلدية اكوراي، حيث وقف على مجمل العمليات المتخذة و الجهود المبذولة لتوفير استقبال ملائم للتلميذات والتلاميذ، كما وقف على الاجواء الجيدة و المبشرة للبصم على انطلاقة منتظمة وناجعة للدروس، يمكن التلميذات والتلاميذ بمختلف المناطق من الاستفادة من زمن التعلم كاملا .. يزكي ذلك ما لمسه و عاينه السيد المدير والوفد المرافق له من التزام مديري المؤسسات التعليمية قيد الزيارة و هيئة التدريس بها بأجرأة التوجيهات الوزارية و انضباط المتعلمين بالحضور..

 

وصلة به، استهل السيد محمد جبوري والوفد المرافق له، زيارته من مجموعة مدارس آيت يعزم، حيث عاين عن قرب لحظات استقبال المتعلمات والمتعلمين عند المدخل الرئيسي للمؤسسة، و تنظيمهم في صفوف وسط ساحة المؤسسة، وذلك بإشراف وتنسيق بين السادة الأساتذة بالمؤسسة، لتأتي اللحظة الفارقة في أنشطة اليوم حين يتوحد صوت الجميع، لتحية العلم على نغمات النشيد الوطني.. بعدها قام السيد المدير الإقليمي والوفد المرافق له بجولة جابت مختلف أرجاء المؤسسة للاطلاع على مختلف مرافق المؤسسة و جنباتها للوقوف على مدى استجابتها و جاهزيتها وجاذبيتها لاستقبال موسم دراسي جيد.

 

               بعد ذلك، و بنفس الجماعة، قام السيد المدير الإقليمي بزيارة مفاجئة لثانوية عبد الكريم الخطابي الإعدادية، حيث تفقد عن قرب عملية إقبال التلميذات و التلاميذ للتسجيل و إعادة التسجيل و التعرف على استعمالات الزمن الخاصة بهم.. وكما المؤسسة السابقة، اغتنمها المدير الإقليمي للوقوف على وضعية مختلف مكاتب و مرافق المؤسسة، كما عقد جلسة عمل مطولة مع السيد مدير المؤسسة ورئيس جمعية أمهات وآباء التلاميذ بها، لحثهم على ضرورة الانتهاء من مجمل عمليات تأهيل المؤسسة، لجعلها ذات جاذبية ومحفزة لاستقبال تلامذتنا في فضاء مشجع على التمدرس الجيد و محفز على تحقيق نتائج مشجعة..

 

      وفي الصدد نفسه، قام السيد المدير الإقليمي بزيارة كل من مجموعة مدارس العين الاولى و مجموعة مدارس آيت عبد السلام، حيث وقف المدير والوفد المرافق له على جمالية هاته المؤسسات وروعتها من حيث استكمالها لجميع مراحل تأهيلها، والعناية بالفضاءات والمساحات الخضراء داخلها، و إيلاء الاهمية القصوى للنظافة بها، إن داخلها أو بجنباتها، مما سيؤهلها حتما على البصم على موسم دراسي مشجع وناجع...

  

 

وبنفس المناسبة، أي مناسبة الدخول الدراسي والتربوي الجديد 2017/2018، شمل برنامج الأستاذ محمد جبوري و الوفد المرافق له في اليوم نفسه، زيارة كل من مدرسة علال بن عبد الله، مدرسة مولاي اسماعيل ثم مدرسة صلاح الدين الأيوبي بالجماعة الحضرية أكوراي..

    وقد كانت هاته الزيارات، مناسبة ليطلع المسؤول الاول عن قطاع التربية و التكوين بالإقليم، إضافة إلى الوقوف على السير العادي لانطلاق الموسم الدراسي الجديد، ومدى انتهاء هاته المؤسسات من مجمل أوراش وأشغال التأهيل، و بالتالي جاهزيتها لاستقبال المتعلمين في أحسن الظروف، كانت مناسبة أيضا ليطلع من خلالها على عمل المرافق الإدارية التي تتوفر عليها كل مؤسسة على حدة، والوقوف ميدانيا على البنية التربوية و البنية التحتية لكل واحدة منها، وحرصه على الوقوف على مدى جاهزية السادة مديري هاته المؤسسات لتدبير مختلف عمليات الدخول الدراسي و مدى توفرهم و إعدادهم لملفاتهم التربوية ( الارشفة والتوثيق، مقرر تنظيم السنة الدراسية، لوائح التلميذات والتلاميذ والأقسام المسندة إليهم، جداول الحصص ودفاتر النصوص، تقارير الاجتماعات...) مما من شأنه الإسهام في تدبير تربوي ناجع و فعال متسم بالضبط و التنظيم و التخطيط الجيد، و بالتالي تجويد العمل الإداري والتربوي بالمؤسسات التعليمية تنعكس إيجابا على مردودية التلميذات والتلاميذ و الارتقاء بنتائجهم للأحسن...





الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة فاس مكناس

 العنوان: شارع مولاي رشيد (طريق صفرو) - ص.ب-2342 - فاس - الهاتف: 05.35.65.76.25/05.35.64.20.23 الفاكس: 05.35.64.06.35

البوابة الإلكترونية: http://aref-fm.men.gov.ma البريد الإلكتروني: aref.fes@men.gov.ma