Détail Actualite

مذكرة

أشرطة >Détail Actualite
.. - 16 أبريل 2018 الأرشيف


         تفعيلا لبرنامج عملها السنوي في مجال تعزيز تعبئة الفاعلين والشركاء حول المدرسة المغربية، نظمت المديرية الإقليمية بالمركز الإقليمي للتوجيه المدرسي والمهني بالحاجب، لقاء تواصليا لفائدة مديرات ومديري المؤسسات التعليمية العمومية يومي الخميس والجمعة 5 و 6 أبريل 2018، أطره كل من قسم العمل الاجتماعي بعمالة الحاجب، ووكالة التنمية الاجتماعية بمكناس ومديرية الشباب والرياضة ومندوبية التعاون الوطني بالحاجب، التي عرفت بالبرامج التنموية التي تتقاطع مع قطاع التربية والتكوين وكذا مساطر الاستفادة منها و أهم الفرص التي تتيحها للمؤسسات التعليمية عبر بوابة جمعية دعم مدرسة النجاح، وفي مقدمتها المبادرة الوطنية للتنمية البشرية.


وقد عبر السيد المدير الإقليمي في كلمته الافتتاحية عن أهمية اللقاءين اللذين يأتيان تجسيدا للإرادة الملكية المعبر عنها في الخطابات السامية بشأن اعتبار التعليم شأنا عاما يهم الجميع ويحظى بالأولوية الثانية بعد قضية الوحدة الترابية، مضيفا أن اللقاء مناسبة للبحث عن سبل وإمكانيات الالتقائية مع هذه البرامج لمواصلة ورش تهيئ وتأهيل فضاءات المؤسسات التعليمية تماشيا مع توجيهات السيد الوزير في اللقاءات المنعقدة بالإدارة المركزية خلال هذا الموسم، كما قدم الشكر للسيد عامل الإقليم على ماقدمته المبادرة الوطنية للتنمية البشرية للقطاع منذ انطلاقتها سنة 2015  مما جعلها تحت الرتبة الثانية من حيث الاستفادة من مشاريعها.  وقد أسفرت المناقشة العامة عن تقديم مقترحات وتوصياتهامة ركزت في مجملها على الرفع من القدرات في مجال بناء المشاريع، إدماج الأطفال في وضعية إعاقة، سبل تمويل المشاريع في البرامج التنموية.


          وقد اختتم اللقاء بعرض رئيس مكتب الشراكة بالمديرية الإقليمية لورقة تقديمية حول بناء المشروع في إطار المبادرة الوطنية للتنمية الوطنية.

 

في اطار المبادرة الوطنية للتنمية البشرية تسلمت المديرية الإقليمية للتربية والتكوين بالحاجب صبيحة يومه الجمعة 6 أبريل 2018 بمقر جماعة القصير حافلتين للنقل المدرسي لفائدة تلميذات وتلاميذ الوسط القروي بذات الجماعة بحضور ممثلي قسم العمل الاجتماعي بعمالة الاقليم والسلطات المحلية ورئيس الجماعة الترابية المعنية وممثل الشركة التي أرسيت عليها الصفقة.


        يشار ان هاتين الحافلتين برسم سنة 2018 تنضاف الى 4 حافلات سابقة، هذه المبادرة تندرج في إطار محاربة الهدر المدرسي وتشجيع تمدرس الفتاة القروية وكذا تجويد الفعل التربوي والتعليمي بالجماعة التي تتميز بشساعة مساحتها. 


 

   في إطار التقاسم والتشاور حول وثيقة مشروع القانون الإطار رقم 51.17 المتعلق بمنظومة التربية والتكوين والبحث العلمي، انعقد بمقر المركز الإقليمي للتوجيه المدرسي والمهني بالحاجب، مساء يوم الجمعة 6 أبريل 2018، لقاء تشاوري مع الهيئات والفعاليات التربوية بالإقليم من ممثلي هيئات التدريس، و المراقبة التربوية، وآباء وأمهات و أولياء التلاميذ، ومديرات ومديري الأسلاك التعليمية الثلاث، وهيئة التوجيه التخطيط التربوي و تمثيلية عن التعليم الخصوصي، ترأسه السيد المدير الإقليمي بحضور السادة رؤساء المصالح بالمديرية الإقليمية. بعد الكلمة التقديمية للسيد المدير الإقليمي وضع فيها الحضور في السياق العام للقاء ومرجعياته الكبرى مبرزا أهميته في دراسة الوثيقة من طرف كل مكونات المنظومة وتقديم المقترحات والتوصيات القمينة بإغنائها قبل عرضها على مسطرة المصادقة والتأشير ودخول القانون حيز التنفيذ، معتبرا القانون الإطار جاء من أجل تحديد المسؤوليات وإرساء قواعد التعاقد والمحاسبة وضمان الالتقائية بين مختلف الفاعلين في قطاع التربية والتكوين.


         بعد العرض المفصل الذي قدم خلاله السيد رئيس مصلحة تأطير المؤسسات التعليمية والتوجيه، قدم المشاركات والمشاركون مقترحاتهم وتوصياتهم بشأن الوثيقة في أفق رفعها إلى الوزارة، مثمنين هذه المبادرة في إشراك مختلف الفاعلين بالقطاع.

 

 



الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة فاس مكناس

 العنوان: شارع مولاي رشيد (طريق صفرو) - ص.ب-2342 - فاس - الهاتف: 05.35.65.76.25/05.35.64.20.23 الفاكس: 05.35.64.06.35

البوابة الإلكترونية: http://aref-fm.men.gov.ma البريد الإلكتروني: aref.fes@men.gov.ma